mo7a احلي منتدي


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من "روزا" إلى "أوباما"..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mo7a
Admin
Admin
avatar

انثى عدد الرسائل : 896
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

مُساهمةموضوع: من "روزا" إلى "أوباما"..   الأربعاء 12 نوفمبر 2008 - 3:15


موضوع عجبني حبيت انقلهلكم .....

من "روزا" إلى "أوباما"..
التغيير يبدأ من هنا!


مونتجمري- الولايات المتحدة- 1955 (حدث بالفعل)



"روزا باركس" سيدة أمريكية سوداء تعمل كخياطة، تصعد إلى الأتوبيس، ثم تتجه -ككل من يحملون لون البشرة الأسود في البلاد- إلى المقاعد الخلفية في الأتوبيس؛ لأنها الوحيدة المخصصة لـ"السود" فيما يجلس البيض في المقاعد الأمامية، في بعض الأحيان كان السائقون البيض يمارسون العنصرية كما ينبغي أن تكون، فيطلبون من السود الصعود من الباب الأمامي لدفع ثمن التذكرة، ثم الهبوط إلى الطريق من جديد حتى يصعدوا إلى الأتوبيس من الباب الخلفي حيث مقاعدهم، حتى لا يمرون داخل الأتوبيس فيؤذون مشاعر الركاب البيض المرهفة!، وكان الحماس العنصري يستبدّ ببعض السائقين البيض فينتهزون فرصة نزول السود للعودة من الباب الخلفي ويتحركون بالأتوبيس ويتركونهم على الأرض بعد أن دفعوا الفلوس!

لكن سائق هذه الحافلة كان عنصريا فقط وليس عنصريا متحمسا! لذا فقد جلست "روزا" في مقعدها المخصص لها، ثم حدث الآتي..

صعد رجل أمريكي أبيض إلى الأتوبيس، ثم اتجه إليها طالبا منها -باعتبارها سوداء- أن تقف له حتى يجلس مكانها حسبما كان ينص القانون وقتها!، لكن "روزا" الشُّجاعة رفضت أن تفعل ذلك، وقاومته بكل الطرق وتمسكت بحقها البشري في الجلوس على مقعد في الأتوبيس دون أن يتم تمييزها بلون بشرتها، لم يرُق هذا طبعا للإخوة البيض في الأتوبيس ولا لسائقه الذي تحمس عنصريا من جديد، وقرر تسليم "روزا" إلى قسم الشرطة بتهمة مخالفة القانون! بعد فترة سيحكم القضاء عليها بغرامة 14 دولار! لكن الشرارة كانت قد اندلعت...


واشنطن- الولايات المتحدة- 1956- أمام نصب "إبراهام لينكولن" (حدث بالفعل)



"مارتن لوثر كينج" المناضل الأسود الحاصل على ليسانس الآداب، والذي كان يعمل مساعدا لأبيه القس في الكنيسة، يقف أمام عدد ضخم من الجماهير، ليلقي خطبة حماسية متذكرا ما فعلته "روزا باركس" وكيف دعا هو بعدها لأن يقاطع السود الأتوبيسات فتسبب هذا في خسائر ضخمة للشركات، ويتشجع عدد من السود لرفع دعوى قضائية ضد هذا القانون العنصري في الأتوبيسات، فتصدر المحكمة حكما تاريخيا ببطلان ما يحدث في أتوبيسات مونتجمري، وليتساوى السود والبيض جميعا في الجلوس أو الوقوف في الأتوبيسات.

"مارتن لوثر كينج" هنا وهو يلقي خطبة حماسية، يطالب بحق آخر محروم منه السود في الولايات المتحدة.. حق التصويت في الانتخابات، قبل هذا التاريخ بسنوات، كان القانون الأمريكي ينص على دفع مقابل مادي كبير نسبيا في مقابل التصويت، ولأن السود معظمهم كانوا من الفقراء فلم يكونوا قادرين على المشاركة في الانتخابات... يهتف "لوثر كينج": "أعطونا حق الانتخاب".

تماطل الإدارة الأمريكية وقتها في تلبية هذه المطالب التاريخية، ثم ترضخ للضغوط، ويتم تسجيل أول 5 ملايين أمريكي من أصحاب البشرة السوداء لأول مرة في كشوف الناخبين.. واجه ذلك التصرف بعض الأفعال العنصرية المتطرفة من البيض.. لكن الشرارة كانت قد اندلعت..


واشنطن- الولايات المتحدة- 1963- أمام نصب "إبراهام لينكولن" (حدث بالفعل)



"مارتن لوثر كينج" من جديد في نفس المكان، لا يزال يحلم بالمزيد من الحريات لبلده ولأبناء البشرة السوداء التي يحملها، خلفه يحتشد ما يقرب من مليون أمريكي معظمهم من السود وفيها ما يقرب من 60 ألف من البيض -أخيرا غير العنصريين- يرفعون اللافتات التي تطالب بكامل المساواة بين السود والبيض في بلادهم، وإلغاء كل مظاهر التمييز على أساس لون البشرة.. يهتف "مارتن لوثر كينج" هتافه الشهير عبر التاريخ: "I have a dream.. لدي حلم اليوم بأن أطفالي الأربعة سيعيشون يوما في شعب لا يكون فيه الحكم على الناس بألوان جلودهم، ولكن بما تنطوي عليه أخلاقهم"... ينال جائزة نوبل للسلام في العام التالي، وفي عام 1968 يقوم أحد المتعصبين البيض بإطلاق الرصاص عليه.. يموت "مارتن لوثر كينج" ولا تموت أفكاره.. وتستمر الشرارة مشتعلة..


شيكاغو- الولايات المتحدة- 2008- (حدث بالفعل)



أوباما.. الرئيس الأمريكي الجديد.. أسود

"باراك أوباما" رئيس قسم القانون بكلية الحقوق جامعة هارفارد، المحامي السابق، الذي صار لتوه الآن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية كأول شخص أسود في تاريخ بلاده يشغل هذا المنصب الأهم.. "أوباما" يبدو متماسكا وهو يلقي خطبة حماسية مؤثرة، لكن كل انفعالات الدنيا محتشدة بداخله، حتما تذكّر تاريخ العبودية في أمريكا، وكيف كان السادة البيض يأتون بالسود من إفريقيا ويرصّونهم فوق بعضهم البعض كعلب الخشب في السفينة، ومن كان يصل منهم حيا إلى أمريكا هو الذي يصبح "عبدا"، لا بد وأن صورة "روزا باركس" قد مرّت أمامه، وأن هتاف "مارتن لوثر كينج" (لدي حلم) كان يرن في أذنه، رغم كل هذا الهدير الضخم الذي يحيط به من أنصاره -الذين يقف بينهم القس الأسود "جيسي جاكسون" والإعلامية الشهيرة سوداء البشرة "أوبرا وينفري" وهما يبكيان- ها هو "أوباما" يرفع بيده ملوحا لهم بالنصر ليهتف: "قادرون على التغيير"، ثم يردد معهم بصوت يهز الأركان: "نعم نستطيع"...

***

ربما لم ينل مرشح أمريكي سابق للرئاسة كل هذا الاهتمام العالمي المحتشد مثلما حدث مع "أوباما"..
أوباما الذي حقق لبلاده نصرا على كل مظاهر العنصرية
وفي وقت قياسي
انظر للتواريخ الموجودة في موضوعنا ده..
الشرارة الأولى بدأت سنة 1955
والنتيجة كانت 2008
ومش أي نتيجة..
نتيجة مبهرة..

في 53 سنة فقط انتزع السود في أمريكا حقوقهم من أول الجلوس في الأتوبيس وحتى أصبح واحد منهم رئيسا للبلاد!
قد تختلف أو تتفق في نظرتك للولايات المتحدة الأمريكية
لكن ما حدث جدير جدا بالتدقيق والبحث والفهم
ما حدث من أول "روزا" وحتى "أوباما"
رحلة كفاح حقيقية
رحلة كفاح تؤكد للعالم كله إمكانية التغيير إلى الأفضل
وتؤكد أن كل النتائج الكبرى العظيمة قد بدأت بالأحلام الصغيرة
مثلما بدأ "مارتن لوثر كينج" مسيرته فقط بكلمته الشهيرة (لدي حلم)..
ما حدث في أمريكا رسالة واضحة للعالم كله
ورسالة لنا تحديدا
أن التغيير إلى الأفضل ممكن جدا
فقط إذا كانت هناك الإرادة لتحقيق ذلك والحلم به

انس دلوقت السنوات العجاف اللي قضاهم الرئيس "بوش" في حكم بلاده..
وقادها لأكثر من حرب على المستوى العسكري والنفسي والإنساني
جعلها تخسر الكثير من المحبين أو على الأقل المقدرين لدورها..
وخلينا في "أوباما"

"أوباما" الذي فعلا قد ينجح في تغيير وجه أمريكا.. وربما وجه العالم كله
أو هكذا نتمنى أو نفترض أو نستنتج

..

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo7a.ahlamontada.com
 
من "روزا" إلى "أوباما"..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "اصيص زرع لذيذ بشكل" ابدعى
» الأقباط متحدون" تعرض كتاب "مستعدون للمجاوبة"
» الزميل " مول الفرعة بوخلدة " في ذمة الله
» "القصد في اللفظ" و"الوفاء بحق المعنى"
» صدور كتاب "بلغــــة المحتاج"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mo7a احلي منتدي :: القسم العــــــــــــــام-
انتقل الى: